منتديات عباس الخالدي

مرحباً بك في منتديات عباس الخالدي
منتديات عباس الخالدي

منتدى ثقافي إجتماعي علمي

المواضيع الأخيرة

» نرحب بالأعضاء الجدد ...
الأربعاء نوفمبر 18, 2015 7:53 pm من طرف م.الخالدي

» قرآن تلاوة تفسير ...ممتاز
الثلاثاء يوليو 08, 2014 5:12 am من طرف م.الخالدي

» القران الكريم ..تطبيق رائع
الأحد يوليو 06, 2014 8:25 pm من طرف م.الخالدي

» مدائح مخترة ....
الأحد يوليو 06, 2014 8:21 pm من طرف م.الخالدي

» live........مباريات مباشرة كأس العالم 2014م
الأربعاء يونيو 25, 2014 3:17 am من طرف م.الخالدي

» تصاميم إنارة للغرف المظلمة
الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 2:20 am من طرف م.الخالدي

» من القديم ....للجديد ....شاهد
الجمعة سبتمبر 20, 2013 12:10 am من طرف م.الخالدي

» مساء جديد...
الخميس سبتمبر 19, 2013 2:52 am من طرف م.الخالدي

» منزلك....................
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 3:20 am من طرف م.الخالدي


    عودوا رجالا كي نعود نساء

    شاطر
    avatar
    تجاني
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010

    عودوا رجالا كي نعود نساء

    مُساهمة من طرف تجاني في الأحد أبريل 25, 2010 2:45 am


    عودوا رجالا كى نعود نسا ء


    عفواً جدتي ...عفواً يا امي ....ويا ابي ....


    اقول كلمه عن زماني


    لقـد ولدنـا في زمـان مخـتلف..


    فـوجدنـا "الحيـطــه" فيـه، أفـضل من ظـل الكـثير من الرجـال .
    كانـت النسـاء في المـاضي يقـلن
    (ظـل راجـل ولا ظـل حيـطــه)
    لأن ظـل الرجـل في ذلك الـزمان كان..
    حبـــاً
    واحـترامـــاً
    وواحــة أمـــان
    تـستـظل بـها المــرأة
    كان الـرجـل في ذلك الـزمـان
    وطنــاً.. وانتمــاءً.. واحتــواءً..


    فماذا عسـانا نقـول الآن؟


    وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان؟
    وهـل مـازال الرجـل


    ذلك الظـل الذي يُـظللنـا بالرأفـة والرحمـة والإنسانيـة؟
    ذلك الظـل الـذي نسـتظل به من شـمـس الأيـام
    ونبحـث عنـه عنـد اشتـداد واشتـعال جـمر العـمر؟


    ماذا عسانا أن نقول الآن؟
    فــي زمـــن...
    وجـدت فيه المـرأة نفسهـا بـلا ظل تستظـل بـه
    برغـم وجـود الرجـل في حيـاتـها
    فتنـازلت عن رقتـها وخلعـت رداء الأُنوثـة مجـبرة
    واتقـنت دور الرجـل بجـدارة..


    وأصبـحت مع مـرور الوقـت لا تعـلم إنْ كانـت...

    أُمّــــاً.. أم.. أبــــاً
    أخـــاً.. أم.. أُختـــاً
    ذكـــراً.. أم.. أُنـثـــى
    رجـلاً.. أم.. امـرأة



    فالمـرأة أصـبحـت تـعمـل خـارج البـيت..
    والمـرأة تـعمـل داخـل البــيت..
    والمـرأة تـتكفَّـل بمصـاريف الأبنـاء..
    والمـرأة تـتكفَّـل باحتيـاجات المـنزل..
    والمـرأة تـدفع فـواتـير الهـاتـف..
    والمـرأة تـدفع للخـادمـة..
    والمـرأة تـدفع للسـائق..
    والمـرأة تـدخل الجـمعيات التـعاونيـة..


    فإن كانـت تقـوم بـكل هـذه الأدوار
    فماذا تبـقَّى من المـرأة.. لنفسـها؟
    وماذا تبـقَّى من الرجـل.. للـمرأة؟
    لقد تحـوّلنـا مع مـرور الوقـت إلى رجـال
    وأصبـحت حاجتنـا إلى "الحـيطــه" تـزداد..


    فالمـرأة المـتـزوجة في حـاجة إلى "حيـطــه"
    تســتند عليـها من عنـاء العمـل
    وعنـاء الأطفـال
    وعنـاء الرجـل
    وعنـاء حيـاة زوجيـة حوّلتـها إلى...


    نصف امرأة.. ونصف رجل


    والمـرأة غـير المـتزوجة
    في حاجـة إلى "حيطـة"
    تسـتند عليـها من عنـاء الـوقت
    وتستمـتـع بظلّـها
    بعد أن سرقـها الـوقت من كل شـيء
    حـتى نفسـهـا
    فتعـاستها لا تقـلُّ عن تعاسـة المـرأة المـتزوجة
    مـع فـارق بســيط بينـهمــا
    أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
    والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها



    والطفـل الصغـير في حاجـة إلى "حيـطـــه"
    يلـوِّنـها برسـومـه الطفـولية
    ويكـتب عليـها أحـلامه
    ويـرسـم عليـها وجـه فتــاة أحـلامه
    امــرأة قــويـة كـجـدتـه
    صبُــورة كأُمّـــه
    لا مانـع لـديـها أن تـكون رجـل البــيت
    وتكــتفي بظــل..


    "الحيـطــــه"..


    والطفلـة الصغـيرة في حاجـة إلى "حيـطـــه"
    تحـجـزها مـن الآن.
    فـذات يـوم ستـكـبر.
    وستـزداد حاجتـها إلى "الحيـطـــه"
    لأن أدوارهـا في الحيـاة سـتزداد.
    وإحسـاسها بالإرهـاق سـيزداد.
    فمـلامح رجـال الجيـل القـادم مازالـت مجهـولة..
    والـواقع الحـالي.. لا يُبـشّر بالخــير
    وربـمـا ازداد سـعر "الحيـطــه" ذات جيــل


    لكــن..
    وبرغـم مــرارة الــواقع
    إلا أنـه مازال هنـاك قلة من الرجـال يُعـتمد عليـهم
    وتستظـل نسـاؤهم بظـلّهم
    وهـؤلاء وإن كانــوا قلّـة
    إلا أنـه لا يمكـننـا إنــكار وجــودهم..


    فشكـــــــــــرا لهـــــــــم
    ومن صميم القلب ...منقول


    _________________
    رب أخ لك لم تلده أمك

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 9:49 am